أخبار الرياضةالكورة الاوروبيةكأس أمم أوروبا

برناردو سيلفا يدافع عن فيليكس بعد إضاعته ركلة الترجيح ضد فرنسا: على أحدهم الفشل حتى يفوز آخر

دافع لاعب منتخب البرتغال، برناردو سيلفا، عن زميله جواو فيليكس بعدما أهدر ركلة ترجيح خلال مباراة الأمس ضد منتخب فرنسا، في بطولة كأس أمم أوروبا.

وتلاقى المنتخبان في ضمن منافسات دور ربع نهائي كأس أوروبا 2024، حيث خسرت البرتغال بركلات الترجيح بنتيجة 5-3، حيث أهدر فيليكس واحدة.

وقال برناردو سيلفا في تصريحات نشرتها صحيفة “ريكورد” البرتغالية: “شخصيًا، مررت بهذا منذ وقت ليس ببعيد، لقد تم إقصاؤنا من دوري أبطال أوروبا، وأهدرت ركلة جزاء ضد نادي ريال مدريد”.

وأضاف: “يجب الأخذ في الاعتبار حقيقة أنه تحمل المسؤولية وذهب إلى هناك وتحمل عبء تسجيل ركلة جزاء لفريقنا، نحن نعلم مدى صعوبة الأمر”.

وتابع: “إنه أمر مُكلف، نشعر جميعًا بالضغط في هذه اللحظات ويجب على شخص ما أن يفشل حتى يفوز أحد ما، اليوم حدث ذلك لـ فيليكس، نحن جميعًا معه”.

وعما إذا كان يمكن اعتبار تلك المباراة هي الأفضل لـ البرتغال في البطولة، وقال: “بالنظر إلى ما قدمناه على أرض الملعب، نعم، لقد قلت أمس في المؤتمر الصحفي أن المسابقات الكبرى لا تفوز دائمًا بها أفضل الفرق، أو تلك التي تلعب بشكل أفضل”.

واستمر: “اليوم، ولعل بنفس الطريقة التي كانت قاسية بالنسبة لـ سلوفينيا في الدور المنقضي، كان الأمر قاسيًا لنا، هذه هي كرة القدم، نحن نمضي قدمًا، إنه درس”.

وأكد: “تظل المجموعة متماسكة لأننا جميعًا نعمل بجد سويًا، لاعبين وطاقم عمل، على الرغم من تفكير الناس أحيانًا بطريقة مختلفة وبعض الانتقادات، تمكنا من الحفاظ على غرفة خلع الملابس بروح جيدة جدًا و فريدة من نوعها”.

واختتم: “إنها تلك اللحظات التي ترى فيها الفرق العظيمة وسنحاول الحفاظ على هذا التماسك من أجل ما هو قادم، لأن الأشياء قادمة، في المستقبل البعيد، لكن الأشياء قادمة بالتأكيد”.

المصدر

مقالات ذات صلة