أخبار الرياضةالكورة الاوروبيةكأس أمم أوروبا

ديلي ميل توضح موقف يويفا النهائي من حكم مباراة إنجلترا وهولندا

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية الموقف النهائي لـ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تجاه حكم مباراة إنجلترا وهولندا في كأس أمم أوروبا المرتقبة.

ويلتقي المنتخبان في ضمن منافسات نصف نهائي كأس أوروبا 2024، مساء يوم الأربعاء المقبل.

وأسند الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مهمة إدارة مباراة إنجترا وهولندا إلى الألماني فيليكس زواير، وهو الأمر الذي قوبل بدهشة كبرى.

ويعود سبب تلك الدهشة إلى كون فيليكس زواير عانى من الإيقاف لمدة 6 أشهر في 2016، بعدما تبين أنه قبل رشوة مالية قدرها 300 يورو، من قِبل زميله الحكم روبرت هويزر في عام 2005.

تورط زواير في فضيحة تمحورت حول هويزر، الذي تلقى رشاوى للتأثير على نتائج عدة مباريات.

وكان زواير حينها مساعدًا، وتولى مساعدة تحكيم إحدى تلك المباريات وحصل على مبلغ 300 يورو، ولم يُكشف الأمر إلا بعدما أجرت صحيفة “دي تسايت” الألمانية تحقيقًا.

وخلص التحقيق الذي أجرته الصحيفة إلى أنه أثناء تفتيش شقة هويزر، الذي حكم عليه بالسجن لمدة عامين وخمسة أشهر، تم تفتيش شقة زواير أيضًا وتبين أنه تصرف بطريقة “مناهضة للرياضة بشكل صارخ”.

ووجد التحقيق أيضًا أن زواير فشل في الإبلاغ عن تلاعب هويزر بنتائج المباريات “الذي كان على علم به” وأنه قبل 300 يورو من هويزر قبل مباراة بين إس في فوبرتال وفيردر بريمن أماتيور في 2004.

يتمتع الحكم المثير للجدل أيضًا بتاريخ مع جود بيلينجهام بعد أن أدار مباراة في الدوري الألماني بين ناديه السابق بوروسيا دورتموند وبايرن ميونخ في عام 2021.

ورفض زواير تقدم بطلب دورتموند للحصول على ركلة جزاء خلال تلك المباراة، ثم منح بايرن ركلة جزاء بعد معاقبة ماتس هوملز بسبب لمسة يد.

وتواصلت صحيفة “ديلي ميل” الإنجليزية مع يويفا للتعليق على الأمر، وكيفية اختيار زواير لإدارة مثل تلك المباراة، نظرًا لتاريخه السيئ.

وأشارت إلى أنه من المعلوم أن مسؤولي يويفا أجروا مراجعة قد انتهت الآن، حيث خلصوا إلى قرار بأن زواير سيظل مسؤولًا عن تلك المباراة دون تغيير.

المصدر

مقالات ذات صلة