أخبار الرياضةالدوري المصريالكورة العربية

الونش يوضح موعد عودته للمشاركة مع نادي الزمالك.. وتفاصيل زيارة محمد صلاح له

كشف محمود حمدي الونش لاعب الفريق الأول لكرة القدم نادي الزمالك، عن موعد عودته للمشاركة مع القلعة البيضاء، موضحا كيف تمت الإصابة مجدداً بالرباط الصليبي وزيارة محمد صلاح له في لندن.

وقال محمود الونش في تصريحات عبر قنوات “إم بي سي مصر 2”: “قبل أي شيء نُعزي أسرة أحمد رفعت، وإن شاء الله هو في مكان أفضل وفي الجنة”.

وتابع: “أسير بشكل جيد في العلاج، والإصابة الأولى علمتني الهدوء وعدم التعجل، وأشكر طبيب نادي الزمالك محمد أسامة وطبيب المنتخب محمد أبو العلا، وهانت إن شاء الله”.

وتابع: “في الإصابة الثانية، تعرضت لكدمة خلال مباراة أهلي جدة، ولم أشعر أنها صليبي، والطبيب أجرى لي اختبار الصليبي وقال لا توجد إصابة، واستمريت في الملعب، وبين الشوطين الطبيب تقدم بطلب مني عدم استكمال المباراة، بعدها خلال التدريبات تعرضت لالتواء وسمعت صوت العضلة”.

وأضاف: “محمد صلاح زارني عندما أصبت بقطع في وتر الخلفية، وأجريت عملية مع نفس الجراح الذي أجرى نفس العملية لـ ساديو ماني وهاري كين”.

وأكمل: “إن شاء الله بعد شهر سأذهب إلى الجراح بعد انتهاء المرحلة الأولى، وهو من سيحدد لي موعد مشاركتي مع الفريق في التدريبات الجماعية”.

وبسؤاله كيف رأيت الموسم الحالي لـ نادي الزمالك؟ أجاب: “الموسم ليس على مستوى اللاعبين فقط، لكن على مستوى تغيير الإدارات، وعدد كبير من اللاعبين دخل الفريق، ومدرب جديد، بالتأكيد كل هذه عوامل تؤثر فنيًا على مستوى الفريق”.

وبسؤاله ما رأيك في أوسوريو؟، وقال “لم أتدرب معه كثيرًا، ولكنني كنت أشاهد التدريبات، هو لا يعتمد خصوما، يطبق عمله ولا ينظر للخصم، وهذه كانت النقطة السلبية، لكنه المدرب لـ تكتيكي جيد جدًا، كان يطلب من الناس مهام في غير مركزها”.

وفيما يتعلق بـ جوميز، أوضح “أول تدريب معه تعرضت لإصابة، ولكنني أتحدث معه كثيرًا، وفهم عقلية اللاعب المصري جدًا، وعكس أوسوريو يقرأ الخصم بشكل جيد ويضع السيناريوهات، ويختار اللاعبين المناسبين لكل مباراة، ومعه أحمد مجدي المجتهد جدًا”.

وبسؤاله هل توقعت الفوز بالكونفدرالية؟، وقال “كنا قلقين، لكن بعد انضمام الصفقات الجديدة منحونا الروح، وفوق كل ذلك دعم الجمهور الذي صبر على اللاعبين، وفي كل مباراة يدعمون الفريق من أول دقيقة لآخر دقيقة”.

واستطرد: “نهائي الكونفدرالية كان دائمًا عندنا فكرة إننا نضغط أول ربع ساعة، تحدثت مع اللاعبين وقلنا إن هذه بطولة لنا في حضور الجمهور والاستاد ممتلئ”.

واستكمل: “بطولة الكونفدرالية كانت انكار ذات من كل الناس، كانت أملنا الوحيد بعد الهزيمة ضد النادي الأهلي في كأس مصر، وضغط الجمهور على اللاعبين جعلهم يهتمون بأن هذه البطولة لا بد أن نتوج بها”.

وعن مباراة السوبر الإفريقي، وقال “أتمنى أن أشارك في هذه المباراة، دائمًا على مدار التاريخ مباراة القمة بطولة في حد ذاتها، ما بالنا خلال مباراة على بطولة، إن شاء الله اللاعبين يكونوا مستعدين”.

وتابع: “مواجه النادي الأهلي من أهم المواجهات في الموسم وعلى مستوى الشرق الأوسط يتم متابعتها، لكن الإعداد بالنسبة للاعب الكبير مثله مثل أي مباراة”.

وأشار: “يشرفني أن جمهور نادي الزمالك يعتبرني ابن النادي، الجمهور كان داعما لي بشكل كبير، هذا نتيجة تعب سنين، وإن شاء الله أعود للملعب وأدافع عن قميص الفريق”.

واختتم: “جمهور نادي الزمالك لن أوفيه حقه، هو جمهور عاطفي زيادة عن اللازم، أقل شيء يقدمه أي لاعب للنادي تجد الجماهير تحمله فوق رؤوسها”.

المصدر

مقالات ذات صلة