أخبار الرياضةالكورة الاوروبيةكوبا أمريكا

أول تعليق فعل من نادى ليفربول تجاه نونيز بعد اشتباكات مباراة أوروجواي وكولومبيا

يتأهب نادى ليفربول الإنجليزي للتواصل مع لاعبه داروين نونيز للاطمئنان على صحته وصحة عائلته بعد المشاهد السيئة في نهاية مباراة أوروجواي مع كولومبيا في نصف نهائي كوبا أمريكا 2024.

ووقعت اشتباكات قوية بين لاعبي أوروجواي والجماهير الكولومبية بعد نهاية المباراة، حيث تورط نونيز في شجار بدني مع جماهير الخصم.

وصرح قائد أوروجواي خوسيه ماريا جيمينيز بأن “كارثة” كان من الممكن أن تحدث عندما تم استهداف عائلات لاعبي الفريق من قبل جماهير كولومبيا في المدرجات.

وقفز خيمينيز مع رونالد أراوخو ونونيز ولاعبين آخرين من أوروجواي إلى المدرجات وكان مهاجم نادى ليفربول هو الذي تم تمييزه في المشاجرات مع جماهير كولومبيا.

وقال خيمنيز مدافع أتلتيكو مدريد: “أتمنى أن يهتم القائمون على هذا الحدث أكثر بالعائلات والناس والمناطق المحيطة بالملاعب لأن هذه كارثة”.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، سينتظر نادى ليفربول فارق التوقيت للسماح لهم بالاتصال بنونيز كجزء من واجبهم في رعاية اللاعب.

ويسعى نادى ليفربول أيضًا إلى التواصل مع اتحاد كرة القدم الأوروجواياني لمعرفة الحقائق المتعلقة بالحدث.

وقد يلتقي نونيز، البالغ من العمر 25 عامًا، عقوبة الإيقاف سبب اشتباكاته مع الجماهير على الرغم من الأسباب المحتملة وراء ذلك.

المصدر

مقالات ذات صلة