أخبار الرياضةالدوري الاسبانيالكورة الاوروبية

إصابة دي يونج تجبره على اتخاذ قرار حاسم

بدأ نادي برشلونة الإسباني فترته التحضيرية استعداداً للموسم الجديد تحت قيادة المدرب هانز فليك.

ويغيب عدد من لاعبي الفريق لتواجدهم في ألمانيا للمشاركة مع منتخبات بلادهم في كأس أمم أوروبا “كأس أوروبا 2024”.

ويقام نهائي كأس الأمم الأوروبية يوم الأحد القادم بين إسبانيا وإنجلترا، بعدما نجحا في إقصاء فرنسا وهولندا على الترتيب من الدور نصف النهائي.

وسلطت صحيفة “سبورت” الإسبانية، الضوء على حالة فرينكي دي يونج لاعب نادي برشلونة الذي يعاني من إصابة على مستوى الكاحل الأيمن، أبعدته عن خوض مباريات كأس أوروبا 2024 مع هولندا.

وخضع دي يونج، مثل بقية زملائه في نادي برشلونة، للفحص الطبي الإلزامي المعتاد قبل نزوله إلى الملعب ضمن استعدادات الموسم الجديد.

وبعيدًا عن التورم الواضح في الكاحل الأيمن، فإن ما يثير يشعر بالقلق الطاقم الطبي والتدريبي لبرشلونة، هو حالة الرباط الجانبي الخارجي لذلك الكاحل.

ويتم اقتراح سيناريوهين مع دي يونج، الأول هو الضغط بحذر على الكاحل الأيمن لمعرفة ما إذا كان يستجيب بشكل مناسب ويمكنه الاستمرار في عملية التعافي الحالية، على أمل أن يكون جاهزًا للمرحلة الأخيرة من الموسم التحضيري. 

والاقتراح الثاني إذا أظهر الكاحل الأيمن علامات عدم الاستقرار، فسيخضع دي يونج لجراحة، ويجب أن يؤخذ في الاعتبار أن التدخل بالمنظار سيبعده عن الملاعب لمدة شهرين تقريبًا. 

وتعرض دي يونج لإصابات على مستوى الكاحل خلال الموسم المنقضي، ووقع الحادث الأخير في 21 أبريل خلال الكلاسيكو ضد نادي ريال مدريد.

وأشار التشخيص حينها إلى التواء من الدرجة الثانية ومر ما يقرب من ثلاثة أشهر وغاب الهولندي عن بطولة أوروبا ولا يزال يعاني من التهاب كبير في الكاحل.

المصدر

مقالات ذات صلة