أخبار الرياضةالدوري الاسبانيالكورة الاوروبية

والد يامال: لامين أفضل من ميسي.. ولماذا لا يكون هو من منحه الحظ

أثار والد موهبة منتخب إسبانيا، لامين يامال، الجدل بتصريحات جديدة حول الصورة الشهيرة التي جمعت بين ليونيل ميسي واللاعب الشاب في عام 2007.

وظهر ميسي وهو في شبابه بصورة تجمعه بطفل ووقتها لم يكن أحدًا يعرف من هذا الطفل ولكن الآن، بات الجميع يردد اسمه بقوة بسبب تألق في بطولة كأس أوروبا 2024.

البعض تحدث عن الصورة وقال أن ميسي منح الحظ والبركة لهذا الطفل ولذلك يتألق في الوقت الحالي مع نادي برشلونة ومنتخب إسبانيا، ولكن يبدو وأن والده لديه رأي آخر.

يامال مع والده منير النصراوي

وقال منير النصراوي والد يامال في تصريحات نقلتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية: “تألق لامين في كأس أمم أوروبا؟ أعيش الأمر مثل أي شخص آخر، بسعادة وفرح، الكثير من الحب لإسبانيا بأكملها لقد وصلنا إلى النهائي وفخور بجميع اللاعبين”.

واستمر: “عندما ولد يامال، كنت أعرفه أنه سيكون نجمًا، أي أب يمكنه معرفة ذلك، أيضًا يتمنى أن يكون ابنه هو الأفضل في الحياة والمستقبل وأتمنى أن تفوز إسبانيا بلقب كأس أمم أوروبا، وأن يكون لامين أصغر لاعب يفوز بالبطولة”.

وعن الصورة الشهيرة مع ميسي: “كانت صدفة الحياة، ولعل لامين هو من بارك ليو ومنحه الحظ، اعتبره أفضل من ليو ليس فقط في كرة القدم وإنما في كل شيء”.

وأضاف: “يامال نعمة من الله، منذ ان كان طفلًا وكنت أشعر بذلك، وسأذهب السبت المقبل إلى ألمانيا لدعم إسبانيا وآمل أن أبقى حتى نفوز باللقب”.

المصدر

مقالات ذات صلة